البطـل السـوري “جول جمال”

جول يوسف الجمال ولد عام 1932م في المشتاية / سوريا، ونشأ في اللاذقية في كنف والده الذي كان يعمل فيها.

ونال الشهادة الثانوية عام 1953م في الجامعة السورية بدمشق إلا أنه تركها في العام نفسه، ليلتحق بالكلية البحرية في الإسكندرية في أيار عام 1956م، تسلّم من الرئيس جمال عبد الناصر شهادة البكالوريوس في الدراسات البحرية، مع ساعة يد ذهبية  تقديراً لتفوّقه.

تخصّص في قيادة اللنشات البحرية برتبة ملازم، ترتيبه الأول على جميع الضباط السوريين، عندما علِم بأن البارجة والمدمّرة الفرنسية (جان بار) تتقدّم نحو السواحل المصرية تطوّع في قيادة عملية بحرية للزوارق الطوربيدية المصرية في البحر الأبيض المتوسط شمال البرلس يوم 4 (نوفمبر) تشرين الثاني عام 1956م إبّان العدوان الثلاثي على مصر، مُدافعاً ببسالة عن قطعة من وطنه العربي بكلّ شجاعة .

وضع جول الجمال خطة للتصدّي للمدمّرة الفرنسية وقام بعملية بطولية فِدائية شُجاعة استُشهد في إثر هذه العملية التي أدّت إلى تدمير وإغراق المُدمّرة الفرنسية ( جان بار).. بشجاعة وبطولة رائعة قام جول الجمال بقيادة وتوجيه أحد الزوارق الحربية في مواجهة مُدمّرة عملاقة متصديا لها ومُتسبباً بإغراقها قبل أن يستشهد ، حيث رفع البطل السوري جول الجمال راية وسمعة البحرية العربية عالياً .وهو أول شهيد في عمليات بحرية مصرية سورية، برّ بقسمه، واستشهد مسجّلاً أروع آيات البطولة والشجاعة والفداء .

مُنح براءة الوسام العسكري الأكبر من الحكومة، وبراءة النجمة العسكرية من جمال عبد الناصر، وبراءة الوشاح الأكبر من بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس ووسام القديسين بطرس وبولس من درجة الوشاح الأكبر.

أكرمته الجمعية الخيرية في بلدة المشتاية بتمثال جداري معلّق في بهو الثانوية المسمّاة باسمه.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz