اللغة الروسـيّة في سـوريا

عشيّة العام الدراسي الجديد ، اجتمعت مجموعة من البرلمانيين من روسيا ، برئاسة ديمتري سابلن ، مع رئيس الجمهورية العربية السورية ، بشـار الأسـد.

خلال الاجتماع ، اقترح رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد إنشاء مراكز لتعليم اللغة الروسيّة ، وكذلك دورات في اللغة لحلّ مشكلة عدم وجود مُعلّمي اللغة الروسيّة في سوريا.

سيساهم تعلّم اللغة الروسيّة في حلّ إحدى المشكلات المهمّة في الدول العربية ، وهي: تقليل الاعتماد على الأفكار الغربية أو الوهابية أو الإرهابية.

وقال الرئيس السوري : ” إن تدريس اللغة الروسيّة بديل لهذه الأفكار ويساهم في عملية المصالحة ” .

يتم تضمين تعلّم اللغة الروسيّة مِن قِبل وزارة التعليم في المناهج الدراسية من العام الدراسي (2015-2016) على أساس اتفاق تم توقيعه بين وزارة التربية والتعليم في الجمهورية العربية السورية ووزارة التعليم في روسيا.

سيكون من الجميل أن لا يكون لدينا مراكز لدراسة اللغة الروسيّة فحسب ، بل وأيضاً مدارس روسيّة في دمشق وحلب وليس فقط في السفارة.

اللغة الروسـيّة هي أقوى سـلاح ضد الأفكار الإرهابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*