اقتصاد الظلّ في سـورية

من أبرز أسباب ظهور اقتصاد الظل في سوريا هو تبنّي سياسات السوق الليبرالية وتواصل التراجع التنموي لقطاعات وشرائح اجتماعية كانت حجر الأساس لتنامي اقتصاد الظلّ في سوريا .

وذلك بالتزامن مع أسباب عديدة أبرزها:

  1. معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي حيث تراجع إنفاق الأسرة السورية وذلك بسبب ارتفاع أسعار الوقود والسلع المستوردة وضعف كفاءة السوق التي أدّت بدورها إلى تآكل القوة الشرائية و ضعف كفاءة السوق.

  2. التعقيدات الإدارية وضبابية التعليمات واللجوء إلى الأبواب الخفية في مجالات العمل الاقتصادي.

  3. عدم مرونة وواقعية التشريعات الضريبية: هناك علاقة طردية بين حجم الاقتصاد غير الرسمي والقوائم السلبية.

  4. حالة الركود الاقتصادي خاصة في الريف.

  5. تنامي ظاهر السكن العشوائي حيث وصلت إلى نسبة %50 ما يؤدي إلى تنامي ظاهرة العمل في القطاع غير المنظّم بسبب سهولة مزاولته وضعف رقابة الدولة في تلك المناطق.

  6. التوجّه نحو الاعتماد على كثافة رأس المال بدلاً من الاعتماد على كثافة اليد العاملة وعدم مواكبة التطور التكنولوجي.

  7. البطالة وتراجع القطاع الحكومي في استيعاب اليد العاملة وعدم التوسّع الأفقي وضغط الموازنة في القطاع العام.

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz