داعية مقرّب من ترامب .. المعارضون في سوريا أهانهم الله لأنهم هاجموا الرئيس الأسد

وصفت شخصية أمريكية معروفة ومقرّبة من الرئيس الأمريكي ترامب .. المعارضين السوريين بأنهم متسوّلون على عتبات الدول غير المسلمة، وذلك لأنهم “أهانوا السلطان”.

وجاء كلام “حمزة يوسف” الموصوف بـ”الداعية الأمريكي المقرّب من ترامب” موثقاً بشريط تم تصويره قبل سنوات وتداولته مواقع التواصل مؤخراً، حيث كان يلقي خطبة في مدينة سامسون التركية، قائلا باللغة الإنجليزية وبسخرية: كيف تبدو لكم هذه الثورة، ها، هل تعرفون ماذا كان شعار الثورة السورية؟.

ثم أجاب نفسه ساخراً ولكن بعربية مُكسّرة: ( الشعب السوري ما بنذل ).

وتابع “يوسف” بالإنجليزية: كان هذا هو الشعار.. والآن كل هؤلاء الناس الفقراء يتوسّلون إلى غير المسلمين للسماح بدخول بلادهم.

وفسّر “يوسف” ما حلّ بالشعب السوري بأنه عقاب إلهي، فقد جاء في الحديث: “من أهان السلطان أهانه الله.. “.

وكان الأمريكي “مارك هانسن” في بداية شبابه عندما تحوّل إلى الإسلام وغيّر اسمه إلى “حمزة يوسف”، ومن بعدها بدأت شهرته في الأوساط بصفة “داعية إسلامي”.

morasel-syria.net

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz