(500) داعشي من ألمانيا يقاتلون في سوريا أو العراق

وفقاً لاستنتاجات الحكومة الفيدرالية الألمانية، فإن مناطق الحرب في سوريا والعراق لا تزال موطناً لحوالي (500) مقاتل داعشي كانوا قد أتوا من ألمانيا.

وقد أعلن خبير الداخلية في الحكومة الاتحادية من الحزب الديمقراطي الحر (FDP) “كونستانتين كوهل” لوكالة (فرانس برس) أن حوالي (480) مقاتل داعشي من ألمانيا ما يزالون في سوريا والعراق.

من بين (480) داعشي هناك (119) محتجزون بطريق أو بأخرى, (110) معظمهم في سوريا ( 37 رجل و 73 امرأة ) وفي العراق تسعة محتجزين (3 رجال و 6 نساء).

تبعاً لذلك ، يبدو أن غالبية الذين غادروا ألمانيا , غادروا بشكل غير نظامي, وقال “كونستانتين كوهل” الخبير المحلي في الحزب الديمقراطي الحر، متحدثاً عن العدد الكبير من الأشخاص الذين غادروا البلاد، إن هذا الأمر يمثل خطراً أمنياً هاماً للغاية بالنسبة للمواطنين “.

لذلك نحن بحاجة ماسة إلى استراتيجية أفضل لمعالجة هذه القضية.

ووفقاً لبيانات “كوهل” فإن الحكومة الفيدرالية لديها معلومات عن (1050) إسلامياً غادروا ألمانيا إلى سوريا والعراق, وأن ما يقارب نصف الذين غادروا البلاد قاتلوا لصالح داعش أو القاعدة.

وحوالي ثلث المفقودين عادوا إلى الجمهورية الاتحادية, ووفقاً للبيانات السابقة، فقد قتل حوالي (200) شخص ,في حين تمّت مناقشة عودة المقاتلين السابقين وأقاربهم لبعض الوقت , كما أن هناك العديد من الأطفال من بين العائدين و سيتم تقديم المقاتلين العائدين للمحاكمة في ألمانيا.

المصدر: (Berliner Tageszeitung)                                                  

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz