حقيقـة لأحرار العالـم

أخطـر تصـريح تصـدره الصـحافـة الأمريكيـة وتحديـداً صحيفة ( الواشنطن بوست ) الأمريكية كتبه الصحافي المُخضرم : (Hanrik  bantenwi ) :

إن الرئيس السوري بشار الأسد أصبح قاب قوسين أو أدنى من إعلان انتصاره الكبير على العالم وعلى رأسهم الولايات المتحدة .

  • الرئيس الأسد ذكي جداً جداً وقد فاق ذكاؤه حـدّ المعقـول ، وبات رجلاً لا يُحتمل بالنسبة للغـرب .

  • إن أمريكا تلقّـت صـفعات متلاحقـة قويّـة ومدوّيـة من هـذا الشـاب .

  • الجيش السوري يستحق الاحترام ، بل هو جيش عظيم ولا يُمكن لجيش في العالم أن يتحمّل ما تحمّله هذا الجيش .

  • أيعقل أن يعلم إنسان أنه ذاهب للموت، ويُكمل طريقه إلى هناك، وهو لا يأبه بما سيحلّ به .. وذلك لأنهم يبادرون لإنقاذ وطنهم .

  • ومع هذا أقول : في كِلتا الحالتين لم أتصوّر أن الجيش السوري لديه كلّ هذه الشجاعة والعظمة ، وأنه يمكن لشاب صغير في السنّ جميل الوجه بريء العينين ، أن يحكم هكذا جيش ويسيطر على وطنه كل هذه السيطرة.

  • على الولايات المتحدة بدلاً من أن تبحث عن طرق “ لإسقاطه ” ؛ أقترح عليها أن تبحث عن سبب بقائه في السلطة إلى الآن وعن سبب ولاء جيشه له كلّ هذا الولاء ، وعن حُبّ الناس له .

  • هل الشعب السوري لا يتابع الإعلام ؟!..هل الشعب السوري ليس لديهم تلفاز في منازلهم ؟! علينا أن نُدهش حقاً وندرس ونعرف جيداً كيف أمكن لهم التفوّق على بروباغاندا الإعلام الذي عمل وفق أوركيسترا ومايسترو منظم جداً و أعتى المجرمين الذين تمّ جمعهم وإعدادهم وتأطيرهم أيديولوجياً بمهارة ، وفق خبراء مرموقين في علم النفس وقد تمّ ذلك بأموال خليجية وسعودية تحت إدارة مباشرة من الاستخبارات الأمريكية في البنتاغون والاستخبارات الإسرائيلية وغيرها وقد فشلت فشلاً ذريعاً ومكلفاً جداً وهي سابقة مُدهشة  وأمر لم يحصل من قبل أبداً وأمثلة ذلك لا تُحصى من الحرب الأهلية في لبنان إلى العراق إلى تونس ومصر وليبيا مروراً بدول إفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا وغيرها .

  • الشعب السوري ليس متخلّفاً ولا أعتقد أنه ينطبق عليه تصنيف شعب من دول العالم الثالث !!.

  • ” حقيقة إنه شعب تحتاجه أي دوله تريد البقاء في هذا العالم “.

  • إنهيار كامل في خطة تحويل سورية إلى أرض محروقة مخصصة لتدفق الغاز القطري والنفط السعودي عبر تركيا ( التي وعدت بحصة كبيرة مقابل ذلك ) إلى غرب أوروبا ممّا يغذيها ببدائل أرخص من المصادر الروسيّة ويُضعِف القدرات الإيرانية وممّا يُخفّض كِلف الإنتاج الصناعي الأوروبي ويهزّ سيطرة ومنافسة البضائع الصينية وهذا يشرح حجم التنسيق الناجح فيما بين ثلاثتهم لدعم صمود أسطوري وغير متوقع أبداً من السوريين وجيشهم وقيادتهم.

 من العدل أن نقبل هذه الحقيقة المُـرّة وعلينا في أمريكا ابتلاعها بإرادتنا أو رغماً عنا وقد بدت خيبة كل شركاء العدوان على سوريا بالظهور بوضوح تام في تفكك الروابط بين مشيخة قطر والملكية السعودية والارتباك الهزلي بين الكونغرس والرئيس في المواقف الأمريكية ، وهشاشة القيادة التركية .

قائـدٌ عظيـم وشـعبٌ جديرُ بالإحتـرام ..

وطـنٌ عظيـم وتاريـخٌ تليـد يستحقونه فعـلاً بجـدارة .

( #  Hanrik bntenw  – #  الواشنطن بوست الأمريكية 2019/10/10 )

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz