كشف أحد أسرار علم الأحياء

أعلن علماء الأحياء بجامعة “جونس هوبكنز” الأمريكية أنهم اكتشفوا آلية وراثية بقيت غامضة لعدّة سنوات، يلحق انتهاكها بنمو البشر والحيوانات إعاقات خطيرة.

ويفيد موقع (Phys.org) بأن هذه الآلية تُحدد كيفية لفّ الحمض النووي بشكله المعروف وتحديد أي الجينات تكون نشطة مستقبلاً.

وقد اتضح للباحثين من نتائج التجارب التي أجروها على ذباب الفاكهة أن زوج (الكروموسومات) يُغلفان في نواة الخلية، بحيث كل (كروموسوم) يكون بوضعية خاصة مقابل الكروموسوم الثاني.

فإذا حدث انتهاك في هذا، سيؤدي إلى إعاقات مثل العمى أو تحلّ الأطراف محلّ الهوائيات وغير ذلك من التشوّهات.

الحمض النووي هو جزيئة طويلة جداً يتكثف داخل النواة (ينطوي).

وقد اتضح للعلماء، أنه في بعض أجزاء جسم الذبابة تجري عملية التكثف بسرعة وبسهولة أكثر من الأجزاء الأخرى.

فمثلاً في خلايا مُستقبلات الضوء، ترتبط الكروموسومات المُتجانسة مع بعضها لإصلاح الأجزاء التالفة من الحمض النووي، في حين خلايا الهوائيات تعمل هذه الآلية بصورة مختلفة، وعند انتهاكها تنمو سيقاناً بدل الهوائيات.

وتسمّى الكروموسومات متجانسة، عندما تحمل جينات أليلية تشفّر نفس مجموعة البروتينات مع اختلاف بنيتها الأولية (تسلسل النيوكليوتيدات).

أي في حالة تكاثر جنسين (ذكر وأنثى) يرث المولود أحد الكروموسومات من الأب والثاني من الأم.

المصدر: (لينتا. رو)            

                                                            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz