المساعي السورية الروسية لإعادة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم

في إطار المساعي السورية الروسية لإعادة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم عقد اجتماع لهيئة التنسيق المختصة بعودة اللاجئين بين الجانبين السوري والروسي وذلك في يوم الخميس الموافق 14 تشرين الثاني بمقر وزارة الإدارة المحلية في دمشق.

وكجزء من تنفيذ الخطة المشتركة، تحدث الجانب السوري عن تنفيذ مجموعة من التدابير لتقديم مساعدة شاملة للمواطنين السوريين في العودة إلى وطنهم وممارسة حياتهم الطبيعية والتي حققت نتائج إيجابية حتى الآن، حيث عاد بالفعل 1,999,848 مواطن سوري إلى ديارهم، بمن فيهم 1,304,919 من اللاجئين داخلياً بين المحافظات السورية و694,929 لاجئاً من بلدان أجنبية، وقد تم إصلاح 32،372 منشأة ذات أهمية اجتماعية وصناعية وتشغيلها ووضعها في الخدمة.

توضح الأرقام المقدمة فعالية التدابير التي اتخذتها الحكومة السورية لتهيئة ظروف معيشية لائقة لمواطنيها، وكذلك العودة الآمنة للاجئين.

في الوقت نفسه، بصفته رئيسًا للمركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة والسيطرة على حركة اللاجئين، صرح يوري بورنكوف، أن الجانب الأمريكي يؤخر إجلاء اللاجئين من مخيم الركبان تحت ذرائع مختلفة.

في هذه الظروف، يجب على الأمم المتحدة الضغط على الولايات المتحدة الأميركية من أجل تسهيل عودة اللاجئين من مخيم الركبان في أقرب وقت ممكن وحل المنطقة العازلة التي يبلغ طولها 55 كيلومتراً حول منطقة التنف.

واختتم الاجتماع ببيان مشترك للأطراف.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz