منظمة (الخوذ البيضاء) تخطط لعمل زائف جديد في سوريا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” في مؤتمر صحفي أن ذوي “الخوذ البيضاء” الذين يدّعون أنهم منظمة إنسانية يُخططون مع الإرهابيين لتحريك أحداث جديدة تنطوي على الأسلحة الكيميائية في سوريا.

ووفقاً للتقارير التي ترسلها الحكومة السورية بانتظام إلى الأمم المتحدة، فإن ذوي “الخوذ البيضاء” والإرهابيين يُعدّون استفزازات كيميائية جديدة في سوريا, هدفهم واضح، تقويض عملية السلام في هذا البلد.

وأعلنت المتحدثة أن منظمة الخوذ البيضاء تنشط حالياً بالقرب من إدلب وتعمل حالياً مع هيئة تحرير الشام، المعروفة سابقاً باسم جبهة النصرة الإرهابية ، والتي تٌعد امتداداً لتنظيم القاعدة.

إن قرار الولايات المتحدة بتقديم (4.5) مليون دولار أمريكي لدعم هذه المنظمة، مثال على معايير واشنطن المزدوجة في مكافحة الإرهاب.

وأضافت : ” إننا نشعر بخيبة أمل حيال قرار الولايات المتحدة بتقديم (4.5) مليون دولار لذوي الخوذ البيضاء، الذين يدّعون بالإنسانية، إن تكرار التواطؤ مع الإرهاب أمر غير مقبول, وقد خاضت روسيا معارك قاسية مع الإسلاميين والجماعات الجهادية من أجل تحرير سوريا من هذا الوباء “.

المصدر ” Contra Magazin ”                                                      

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*