سـورية بعـد الشمس على أبـواب المجـد

بقلـم : الدكتور ( علي الشعيبي )

خرجتُ من عملية قلب مفتوح قالو لي لا تتكلم أو تكتب كثيراً فقلت لمَ ، قالوا هذا خطير على حياتك فقلت هل حياتي أغلى من بلادي؟

نحن في سورية بلاد الشمس والنور والعلم والتضحيات.

سأكتب لكم ما جرى معي في طهران يوماً من أيام عام (٢٠١٣) وكان معي الدكتور “عبد اللطيف عمران” مدير تحرير جريدة البعث والأستاذ “علي الشاعر” رئيس تحرير جريدة تشرين والاستاذ “الياس مراد” نقيب الصحفيين في سورية حينها وبعض الاعلاميين والاعلاميات حين دعانا السيد “حسين عبد اللهيان” نائب وزير الخارجية الايراني في وزارة الخارجية الايرانية، وقال سأحدثكم بسرّ عن الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء الأسد.

قال : لمّا اشتدّت المؤامرة على سوريا أرسل الإمام الخامنئي يطلب من الرئيس أن يأتي إلى طهران وأن يدير المعركة منها ضدّ أعداء سوريا ، لم تكن حينها شخصية الأسد قد عُرفت على هذا المستوى القيادي الجبّار فشكر الرئيس حينها الخامنئي وأعلمه أن القائد لا يترك بلاده في كلّ الظروف فكيف يتركها وهي أحوج ما تكون إليه ، فأردف سماحة الإمام الخامنئي رسالة ثانية يطلب فيها أن تحلّ السيدة الأولى هي وأولادها ضيفة على طهران ريثما تتوضّح الامور..

فشكره الرئيس مرّة ثانية وقال أن للسيدة الأولى من الأعمال الخيرية وأعمال البرّ الشيء الكثير وهي لا تترك بلادها .

وها هي السنوات تمرّ ولا بد أن نستعرض ما جرى في سورية من البوابة الصحيّة فحسب.

كان الرئيس حافظ الأسد رحمه الله قد أوعز ببناء آلاف المشافي والمستوصفات في سوريا وجللها في مشفى الأسد الجامعي هذا الصرح العلمي الطبّي الكبير.

ثم قام بافتتاح مشفى الباسل للقلب حيث أكلمكم منه الآن صرحٌ حضاري في عالم طبّ القلوب لا يكاد يتصوّره إنسان معك من المكان وأنظر في روعة ما يحتويه من أطبّاء .

ثم أرسى الرئيس الاسد مشفى العيون خدمة للشعب ثم جاءت السيدة الفاضلة حفيدة الأسد وزوج الأسد وأم الأسد في معرض قوتها الشخصية لتتحدّى مرض سرطان الثدي !

وكان أمراً جللاً شهد به الأعداء قبل الأصدقاء في ظروف الحرب القاسية ، لتركّز أخيراً على مرضى السرطان بشكل عام وتُحرّك الموضوع بشكل عملي منذ خمسة عشر يوماً ، فتبدأ معامل أدوية السرطان تضخّ في بلادنا لتُباع بأسعار رمزية ! أليس لهذه المرأة العظيمة دور عظيم في مسعاها الجاد للقضاء على مرض السرطان بشكل خاص !..

وتقولون لي لا تطل الكتابة ولا الحديث فإنك قد ابتليت بعملية صدر مفتوح !!…

ولكن هل خُلق السوريون للعيش فحسب !.

  • الدكتور (علي الشعيبي) – دمشق من مشفى الباسل للقلب (11/28/ 2019 الساعة الثانية ليلاً).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*