كيف أحدد هدفي في الحياة

تكمن أهميّة تحديد الأهداف ومعرفتها في السيطرة على الذات والتحكّم بها، وتمرينها بحيث تكون قادرة على تحقيق المستحيل، وكذلك زيادة الثقة بالنفس ورقيّها وخلق نوعٍ من الاحترام للذات وتقديرها من خلال الإيمان الكامل بالقدرات التي تملكها وتتوفر لديها، وهذا يحفّزها على الإنجاز وتنظيم الأولويّات وبالتالي إدارة الوقت بشكل جيّد بعيداً عن مضيعته وما يشغله بغير المفيد ، قد يكون هدفاً مستمرّاً يظلّ مع الإنسان طيلة عمره كالتّخطيط للمستقبل، أو أن يكون هدفاً مُنتهياً ينتهي بتحقيقه والحصول عليه كالإقلاع عن التدخين وتخفيف الوزن.

مبادئ تحديد الأهداف :

  • التركيز على الرغبة والإرادة النابعة من الداخل ومعرفة ما الذي يريده المرء بدقة ووضوح.

  • الحرص على أن يكون الهدف واقعيّاً يمكن تحقيقه وليس نسجاً من خيال .

  • كتابة الأهداف وتدوينها يجعلها حقيقة لأنّ العقل الباطن يتنبّه أكثر للهدف المكتوب.

  • قوّة العزيمة والتصميم وصدق الالتزام.

  • الابتعاد عن الخوف والتغلّب عليه، وعدم القلق من الفشل.

  • الابتعاد عن المُماطلة والتسويف فهما عدوّان للتفوّق والنجاح.

كيفيّة تحديد الأهداف :

 تحديد الأهداف جزء مهم من منظومة النجاح وشروطه، ويستطيع المرء القيام بذلك عن طريق طرح الأسئلة المباشرة على النفس والبحث عن إجابات شافية لها تكون بعد ذلك منطلقاً له لبدء عمليّة التخطيط منها :

هل علاقتي بمن حولي جيّدة ؟ هل أقوم بواجباتي تجاه أمي وأبي ؟ هل حصلتُ على إجازة مؤخراً للترفيه عن نفسي وأخذت قسطاً من الراحة ؟

هل أنا مرتاح في وظيفتي الحاليّة وسعيد بوجودي فيها ؟ هل لديّ خطة للارتقاء بموقعي ضمن السلّم الوظيفي الخاص بمهنتي ؟

هل علاقتي برئيس العمل والزملاء طيّبة ؟

هل أتمتع بصحّة جيّدة ؟ هل لديّ مشاكل صحيّة تحتاج متابعة طبية مستمرّة ؟ كيف أستطيع أن أُبعد عن نفسي الضغوطات التي تسبّب لجسدي الإرهاق؟

 بالإجابة على الأسئلة يستطيع الفرد وضع خطوات يقوم بها ويخطّط لها ليرتقي بكل جانب ويجب أن يعلم أنّ عمليّة تحديد الأهداف مستمرّة تتجدّد مع الزمن ومتطلّبات الفرد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*