شركة تطلق أول عملة رقمية سورية للتداولات الخارجية قريباً قد تحل مكان الدولار

كشفت “شركة سوريتي” الخارجية محدودة المسؤولية /أوف شور/، عن الانتهاء من إعداد “منظومة سوريتي للاقتصاد الرقمي” التي تعتمد على التسويق الالكتروني والاستثمار والتداول للعملة الرقمية، مبينةً أنه سيتم إطلاق العملة الرقمية (ليرا) بتاريخ (1-1-2020) للتعاملات الاقتصادية والتبادل التجاري بين الفعاليات المتعاقدة بهذه المنظومة عبر العالم الافتراضي.

وأوضح مدير المنظمة فادي شموط، أنه “من الممكن أن تحلّ العُملة الرقمية محلّ الدولار في التعاملات التجارية الخارجية كالاستيراد الذي يستنزف احتياطي كبير من القطع الأجنبي ويسبّب زيادة الطلب عليه”.

وأضاف “يمكن تحقيق ذلك من خلال التعاقد مع الشركات والدول خارجاً للتعامل بعملة (ليرا)، خاصة في ظلّ التوجّه الدولي لتخفيف تعويم الدولار عالمياً والذي ظهرت جدّيته عندما أصدرت دول (البريكس) عملة رقمية خاصة بها، تتيح للدول المفروض عليها عقوبات اقتصادية التعامل بها”.

وأكد شموط أن التداول بالعملة الرقمية (ليرا) سيكون محصوراً بالمجتمع الخارجي مع ربط رصيدها بالليرة السورية في سورية، وهذا ما يجعلها لا تشكّل خطراً على العملة الوطنية.

وأشار إلى أن “ليرا هي شكل من أشكال دعم الليرة السورية لأن المشترك الذي سينضمّ إلى المنظومة من أي دولة في العالم سيضطر إلى شراء الليرة السورية مقابل الحصول على (ليرا) ما سيدعم الليرة السورية عبر زيادة الطلب عليها خارجياً” .

وأضاف شموط أنه سيتم افتتاح فروع داخل سورية لتخديم عملاء “شركة سوريتي” من الوافدين إلى سورية وممّن تربطهم مع الداخل السوري علاقات اقتصادية، كما سيتم التعاقد مع الفعاليات الاقتصادية داخل سورية لبناء منظومة اقتصادية تكافلية تهدف لتسهيل تعاملات مشتركي سوريتي وتحريك عجلة التعامل الاقتصادي مع الخارج.

 الاقتصادي – (emmarsyria.com)                                              

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*