لقـاء الجانب الروسـي بسـكان القنيطـرة

في (23) كانون الثاني ، تم عقد اجتماع بين القيادة العسكرية والسياسية في المحافظة وممثلين عن المجتمعات الأهلية بمحافظة القنيطرة في المركز الثقافي في القنيطرة.

حضر الاجتماع ممثلو المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة.

ركز الاجتماع على إمكانية حرية تنقل المواطنين داخل المحافظة “رفع الفيش الأمني من الحواجز” ، والإفراج عن المحتجزين الذين قاموا بتنظيم أوضاعهم ، ورفع الحجوزات الاحتياطية عن تسجيل العقارات والمركبات ، وإمكانية نقل القضايا الجنائية ضد الأشخاص المتهمين بارتكاب جرائم إرهابية من محكمة الميدان إلى المحكمة المدنية ليتسنى لهم توكيل المحامين.

بالإضافة إلى ذلك ، نوقشت سبل استعادة البنية التحتية الاجتماعية في المحافظة ، وكذلك سبل زيادة الاستقرار في المحافظة.

وقال المحافظ (همام صادق دبيات) ، لقد تم القيام بالكثير من العمل في مجال أمن المواطن وإعادة تأهيل البنية التحتية المهمة اجتماعياً.

مع ذلك ، أشار إلى أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعيّن القيام به وأعرب عن أمله في تعاون مُثمر مع الجانب الروسي.

من ناحيته أشار ممثل المركز الروسي للمصالحة إلى وجود اتجاه إيجابي في تسليم السكان المحليين ما تبقى من أسلحة وناقش مع الحضور عدداً من القضايا التي يتعيّن حلّها في المستقبل وأكد نوايا الاتحاد الروسي بمواصلة التعاون بين الأجهزة الأمنية في البلدين لتطبيع الحياة السلمية وضمان القانون والنظام في المحافظة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*