خطـوات فعّـالة تتخذهـا القيـادة السـورية بدعم من روسـيا لعودة «اللاجئين السـوريين»

في المناطق المُحررة من الإرهابيين، تواصل قيادة الجمهورية العربية السورية ، مع السلطات المحلية وبالتعاون الوثيق مع ممثلي القوات المسلّحة الروسية ، بذل كلّ جهد مُمكن لتقديم مساعدة شاملة للمواطنين السوريين لإعادة الحياة السلمية، وهذه واحدة من أهم القضايا التي تواجه قيادة البلاد “عودة اللاجئين إلى وطنهم”.

ووفقاً للتقرير الصادر عن مكتب مفوّض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في (5) كانون الثاني (2020) م ، فقد بلغ عدد اللاجئين السوريين العائدين المُسجّلين رسمياً (742 569 6) لاجئاً سورياً منهم (1970923 امرأة) و (3،350،568 طفلاً) .

تتخذ القيادة السورية ، بدعم من الاتحاد الروسي ، خطوات فعّالة لتحسين فعّالية عملية إعادة اللاجئين السوريين من البلدان الأجنبية.

ونتيجة للعمل الذي تمّ إجراؤه بعناية ، تمكّن (535387) شخصاً من العودة ، منهم (170،006) من لبنان. من بينهم (51،395 امرأة) و (86،997 طفلاً) عبر معبر جديدة يابوس (101،680) ، تل كلخ (61292) ، الزمراني (3446) الدبوسية (1834) والقصير (854) شخص .

في الوقت الحالي ، يتم نشر (13) نقطة عبور وتعمل (24) ساعة في اليوم ، (7) أيام في الأسبوع : خمس نقاط على الحدود السورية اللبنانية (“الزمراني” ، “جديدة يابوس” ، “الدبوسية”  “تل كلخ” ، “القصير”)؛ وواحدة على الحدود السورية الأردنية ( معبرنصيب ) ؛ وخمـس نقـاط  ضـمن الجمهوريـة العـربية السـورية (أبو الضهور ، الصالحية ، جليبيب ، الهبيط) ؛ وواحدة عن طريق الخطوط الجوية (مطار دمشق الدولي) ؛ وواحدة من خلال الطريق البحري (بانياس).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*