«العـودة للمـنزل»

تعمل الحكومة السورية ، بالتعاون مع المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة ومراقبة تحركات اللاجئين على إعادة المواطنين السوريين الذين أجبروا على مغادرة البلاد أثناء الاستيلاء على مساكنهم من قِبل متشدّدي المنظمات الإرهابية.

على مدار الـ (24) ساعة الماضية ، وكجزء من هذا العمل ، عاد (885) لاجئاً إلى الجمهورية العربية السورية من أراضٍ أجنبية.

من بينهم (186) من لبنان عند معبر / جديدة يابوس وتل كلـخ /. منهم  (56 امرأة و 95 طفلاً) .

 و (699) لاجئاً من الأردن عند معبر نصيب الحدودي. منهم (210 امرأة ، 356 طفلاً).

ووفقاً لبيانات مفوّضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، اعتباراً من 5 كانون الثاني (يناير) 2020 ، كان هناك (7469694) لاجئاً سورياً مُسجلاً رسمياً في (45) دولة ، منهم (9،970،923 امرأة) و (3،350،568 طفلاَ).

وكجزء من جهودها لمكافحة الإرهاب الدولي ، تقوم الحكومة السورية ، بمساعدة من الاتحاد الروسي ، بتحرير الأراضي السورية المُحتلة من المتشدّدين.

حيث يتم تهيئة الظروف في المناطق المحررة لاستعادة الحياة السلمية وعودة المواطنين السوريين الذين أجبروا على مغادرة منازلهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*