عـودة خطـوط الطيـران المدني بيـن «دمشـق وحلـب»

إن الإجراءات الناجحة التي قامت بها قوات الحكومة العربية السورية ، بمساعدة الطيران الروسي على جبهتي محافظتي إدلب وحلب ، ساعدت على استعادة البنية التحتية المدنية في المناطق المحررة في أسرع وقت ممكن.

لقد تمّت استعادة حركة المرور على الطريق السريع ( M4 ) بين حلب ودمشق.

واليوم هبطت في مطار حلب الدولي أول رحلة من دمشق. كلّ ذلك أصبح ممكناً بعد تحرير المدينة من الإرهابيين.

سوف تُستأنف الرحلات الجوية العادية بعد أكثر من ثماني سنوات، حيث كان الإرهابيون في المحافظة يقصفون المطار باستمرار ، ممّا جعل الرحلات الجوية غير آمنة.

تبذل الحكومة السورية جهوداً كبيرة لإعادة الحياة السلمية إلى المناطق المحررة.

هذا يمنح الشعب السوري الثقة بأن الحرب ضد الإرهابيين ورُعاتهم ستنتهي بتحرير جميع الأراضي السورية وعودة الحياة السلمية ، ممّا سيمهّد الطريق لمزيد من الرخاء لسوريا وشعبها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*