ماكرون يتهم أردوغان بخرق الكلمة

قررت اثنتي عشر دولة في برلين فرض حظر على تصدير الأسلحة إلى ليبيا, في حين اتهم الرئيس الفرنسي ماكرون تركيا بالقيام بتهريب الميليشيات الإرهابية المسلحة إلى طرابلس مشيراً إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه المسؤول الرئيسي عن ذلك.

وقال ماكرون في باريس : إن أردوغان لم يفِ بوعده بالإبتعاد عن الأزمة في شمال افريقيا “هذا انتهاك واضح” لما تقرّر في برلين.

في حين كان ردّ فعل أنقرة حيال ذلك بتهمة مُضادة : فرنسا كانت “المسؤولة الرئيسية عن المشاكل في ليبيا منذ بداية الأزمة في عام 2011”, حسبما ذكرت وزارة الخارجية في أنقرة.

وقال ماكرون عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء اليوناني (كيرياكوس ميتسوتاكيس) في باريس : لقد رأينا سفن تركية ترافق الميليشيات السورية المتجهة إلى ليبيا في الأيام الأخيرة.

وشدّد ماكرون على أن هذا يهدد “أمن جميع الأوروبيين وسكان الساحل”.

هذا وقد اتُهمت حكومة أنقرة بإرسال مئات المقاتلين السوريين إلى طرابلس لدعم الحكومة الليبية برئاسة رئيس الوزراء فايز السراج.

المصدر : (ntv-de)                                                             

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*