بنـاء مخبـز جديد في حلـب

تعود الحياة السلميّة إلى الأراضي السورية التي تحرّرت من الإرهابيين ، وتستأنف البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية المدنيّة عملها.

تم افتتاح مخبز في محافظة حلب في منطقة (الليرمون). كان أول مخبز تم فتحه بعد تحرير (الليرمون) ، و التي تعتبر واحدة من أكثر المناطق التي دمّرها الإرهابيون في مدينة حلب السورية.

قبل الحرب ، كانت (الليرمون) واحدة من المناطق الصناعية الرئيسية في حلب. لكن الآن ، فإن معظم المنشآت مدمّرة. حيث استخدم المسلّحون المباني كملاجئ وتحصينات لهم .

مبنى المخبز الذي تم إحياؤه كان يبعد (300) متر فقط من منطقة الأعمال الحربية، حيث استخدم الإرهابيون هذه المباني وغيرها من المباني المجاورة للمأوى والتحصين. وتمكّن الجيش السوري من تحرير هذه المنطقة قبل شهر.

وقال مدير المخبز، (عبد الوهاب)، إنه يوظف الآن حوالي (70) شخصاً ليس لصناعة الخبز والكعك فقط ، ولكن أيضاً الحلويات الشرقية.

في وقت سابق من شهر آذار ، ذُكر أن الحياة السلمية بدأت تعود تدريجياً إلى الأحياء القديمة في حلب وأن السكان المحليين أتيحت لهم الفرصة لإيجاد وظائف أو البدء بالأعمال التجارية.

يأمل السكان المحلّيون في أن تعود معظم المنشآت الأخرى في (الليرمون) المُحرّرة إلى العمل قريباً.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*