دعم إسرائيل «للإرهابيين» في سـورية بلسان أحد جنرالاتها

أكد الجنرال السابق بالجيش الاسرائيلي “غادي أيزنكوت” بأن اسرائيل كانت تزوّد مقاتلي الجماعات المسلّحة في سورية بالأسلحة التي تستخدم ضد قوات الجيش العربي السوري.

ووفقاً لصحيفة هآرتس فإن الكشف عن هذا الموضوع يختلف عن التصريحات الاسرائيلية حتى اليوم, والتي أصرّت على أن تل أبيب لم تقدّم سوى المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين من خلال المستشفيات الميدانية في مرتفعات الجولان السورية المحتلة والمرافق الصحيّة في شمال اسرائيل.

“غادي أيزنكوت” هو أعلى مسؤول إسرائيلي يعترف بدور إسرائيل في الصِراع السوري ودعمها للجماعات المسلّحة, بما في ذلك الإرهابيين المرتبطين بالقاعدة .

في عام 2017, ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) بأن إسرائيل قد دعمت المسلّحين لسنوات وأن الجيش الإسرائيلي كان على اتصال منتظم مع الجماعات المسلّحة, بما في ذلك إرسال أموال لدفع رواتب لمسلّحي المعارضة.

“معتصم الجولاني” المتحدث باسم جماعة فرسان الجولان المسلحة قال : “إن إسرائيل تقف إلى جانبنا, وما كنا سنبقى من دون مساعدة إسرائيل”.

وفي مقابلة مع صحيفة (صنداي تايمز) برّر “أيزنكوت” دعم إسرائيل للمسلحين السوريين عبر الحدود بأنه دفاع عن النفس بالإشارة إلى العمليات العسكرية التي من شأنها مواجهة نفوذ إيران في المنطقة .

المصدر : (nex24.news)                                                            

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*