الغرب وأدواته يواصلون نشـر «الفبركات الاعلامية» لزرع الحقد تجاه الدولة السـورية

بالأمس ، كانت مصادر المعارضة تنشر معلومات كاذبة حول الضحايا بين السكان المحليين نتيجة القتال بين وحدات الفرقة الخامسة والمسلحين بالقرب من قرية (جلين).

يتم نشر هذه المعلومات من المواقع الإلكترونية التي تسيطر عليها أجهزة الأمن الغربية لغرض واحد – لزرع عدم الثقة والكراهية تجاه القوات الحكومية السورية، بهدف زعزعة الوضع وتعطيل عملية السلام في المحافظات الجنوبية السورية.

فالقوات السورية الحكومية تراعي أعلى درجات ضبط النفس ، وتتخذ إجراءات حازمة إلا في حالة التهديد المباشر.

إن المهمة الأولى للحكومة السورية هي تهيئة جميع الظروف الملائمة للمصالحة الوطنية وتسوية أوضاع المطلوبين أما بالنسبة لأولئك الذين ألقوا أسلحتهم ولا يرغبون في البقاء في المحافظات الجنوبية ، فمن الممكن السفر إلى إدلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*