استمرار عملية إعادة إعمار البنية التحتية في سورية

في سوريا، تستمر عملية إعادة بناء البنية التحتية التي تمّ تدميرها خلال تحرير المناطق السورية من إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية.

في منطقة (حرّان العواميد) بمحافظة ريف دمشق، تمّ إجراء تقييم لحالة البنية التحتية والمرافق ذات الأهمية الاجتماعية وتوافر مواد البناء والإمدادات.

أرسل رئيس البلدية في (حرّان العواميد) طلبات إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان السوريّة للحصول على مواد بناء لترميم سبعة مبانٍ سكنية ومدرسة.

في الوقت الحاضر، وفي (345) منطقة في كل من (حلب، دمشق، دير الزور، اللاذقية، حماه، حمص، درعا، السويداء القنيطرة، الرقة) تمّ ترميم (2708) منازل و (225) مدرسة و (176) حضانة و (241) مؤسسة طبّية و (203) مخابز و (203) محطات كهرباء فرعية، وأفادت الأنباء أن (281) محطة ضخّ مياه و (90) مبنى ثقافي واجتماعي قيد الترميم والإصلاح.

الجدير بالذكر أنه منذ عام (2018) تمّ ترميم ستة جسور طرقية و (1.2) ألف كيلومتر من الطرق السريعة في سوريا.

وتمّ إنشاء أكثر من (1.1) ألف كيلومتر من خطوط الكهرباء.

كما تمّ تشغيل (199) منشأة لتزويد المياه و (315) مخبزاً و (776) محطة كهرباء لأكثر من (14) ألف مؤسسة صناعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*