كردسـتان بين «الوهـم والحقيقـة» – الجزء (4)

حتى الآن لم نتخذ الخطوة الأكاديمية في البحث، فنعرف معنى الكُرد وكردستان، ما معنى كرد بياء النسبة؟

إن لفظة كرديّ مُتعدّدة المعاني مُختلفة الأصول، فالكرديّ في الآشورية تعني العامل القوي والحارس القوي، والكرديّ تعني الجبليّ نسبة إلى الجبل المعروف باللغات القديمة نسبة الى الكرد أيّ الجبل (الجرد) التي ماتزال مُستعملة في العربية والآرامية، من هنا قالوا الكرد تعني المكان المرتفع، وأخيراً الكرديّ تعني الرجل الشجاع.

أما كردستان فإنها تعني حرفياً الأرض التي يسكنها الأكراد، وعلى هذا فهي غير مُحددة، أي ربما تكون كلّ أرض يسكنها الأكراد.

فمرّة هي أرض (ميديا) “القادمين من جنوب إيران الساكنين في أذربيجان”، ومرّة هي جبال زاغروس، ومرّة هي شمال غرب إيران، ومرّة هي في شمال العراق، ومرّة هي شمال غرب الهند، ومرّة هي شمال غرب أفغانستان ومرّة هي في جبال المغرب مع الأمازيغ، ومرّة هي في الجزيرة العليا حول بحيرة (فان) الأراضي والسهول المُنحدرة من جبال زاغروس.

أمام هذا الضياع رأى غير المُنصفين وغير المُتعقلين من سياسيّيهم أن كلّ تلك الأماكن حيث يتواجدون هي كردستان !.

على هذا المنطق حيث يتواجد الأكراد توجد كردستان، نضيف أكراد الاتحاد السوفييتي السابق، وأكراد مصر، وأكراد سورية، وأكراد المانيا!.

وبهذا فكردستان حسب زعمهم مُستعمرة دوليّة، وبزعمهم هذا وحسب نظريتهم حيث تواجد الأكراد تواجدت كردستان عليهم أن يستولوا على كلّ الدول التي ذكرناها (الهند، أفغانستان، بلوجستان، ايران، دول الاتحاد السوفييتي السابق حيث تواجدهم، المغرب، العراق، أذربيجان، سورية حيث تواجدهم ليس في الجزيرة فقط بل في دمشق وحماه كذلك!!).

وهذا ما جعل المؤرّخ الكردي (محمد أمين زكي بيك) يقول عبارته: “من الصعب أن تضع حدّاً مُعيّناً لكردستان”.

( يُتبـــع فتابعونا….. )

  • الدكتور (علي الشعيبي) – دمشق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*