استمرار استعادة «الأراضي المُحرّرة في سوريا»

ليس من الصعب تخيّل الدمار الذي سبّبته الحرب في سوريا.

بفضل دعم الجيش الروسي، تمكّن الجيش السوري من هزيمة الجماعات الإرهابية، لكن الصراع لا يزال مُستمراً.

واليوم يحتلّ المسلحون المنطقة الواقعة شمال طريق (م – 4) اللاذقية – حلب السريع ويسيطرون على مركز محافظة إدلب.

وعلى الرغم من ذلك، بدأ الرئيس بشار الأسد أعمال إعادة الإعمار في البلاد.

حيث بدأت أعمال إعادة الإعمار بالفعل في مناطق إدلب الجنوبية المُحرّرة.

أولاً وقبل كل شيء، إصلاح خطوط الكهرباء.

وقد خصّصت الحكومة السورية مبلغ (200) مليون ليرة سورية (28.3 مليون روبل) لهذا الغرض.

ومن ثم إمدادات المياه والمباني المدرسيّة.

لقد حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المُساعدات وجمّد (230) مليون دولار جُمعت من أجل سوريا.

هو ينوي تخصيص هذه الأموال لتطوير الجيش الأمريكي. لكن هذا ليس مفاجئاً – فلا يمكن توقع أي شيء آخر من رئيس الدولة المُعتدية.

ولكن بما أن الرئيس بشار الأسد تمكّن من تعبئة السكان من أجل النصر، فسيكون قادراً على توحيد الشعب وإعادة البلاد في ظروف سلميّة، بمساعدة حليفته روسيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*