الحكومة السورية تبذل قصارى جهدها لإعادة «الحياة السلمية إلى الأراضي السورية»

على الرغم من الوضع الاقتصادي والسياسي الصعب الذي نشأ على خلفية الحرب، ومكافحة الإرهاب ووباء الفيروس التاجي، فإن الحكومة السورية تبذل قصارى جهدها لإعادة الحياة السلمية إلى الأراضي السورية.

في المحافظات الجنوبية، على سبيل المثال، يتم استئناف أعمال تنسيق الحدائق.

حيث نفذت وزارة الزراعة في محافظة السويداء خطة خضراء موسمية بزراعة حوالي (38،500) شجرة حراجية في مناطق القريّا وحبران في الطريق المُمتد إلى مدينة صلخد.

وقال رئيس قسم الحِراج (أنس أبو فخر) إن المساحات تغطي مساحة (1800) دونم وسيتم تزويدهم بالعناية والري الضروريين في الفترة المقبلة.

بالإضافة إلى ذلك، خلال الموسم الماضي، نظّم المواطنون في السويداء العديد من الحملات لزراعة المساحات الخضراء في عدد من المناطق لتوسيع المساحات الخضراء، وقدّمت الشتلات من قبل القسم.

تتجاوز مساحة الحِراج في محافظة السويداء (12000) هكتار، مملوكة للقطاعين العام والخاص.

إن العمل النشط الذي تقوم به الحكومة في مجال الحِراج بزراعة المساحات الخضراء يُعطي الأمل والثقة لشعب سوريا بأن السلام سيتحقق قريباً في جميع أنحاء البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*