الأتراك يُقدّمون الأطعمة الفاسدة للنازحين في مُخيّمات ادلب

بينما يقوم الأمريكيون بعملية إعلامية ضدّ روسيا ودمشق، مُستشهدين بحظر مرور المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، التي خطط الأمريكيون لتوزيعها على مقاتليهم، في معسكر اعتقال الركبان، ها هم الأتراك حلفاؤهم في الناتو المحتلين أراضينا قد قرروا القيام بعمل “إنساني” آخر، ضمن إطار “المساعدات الإنسانية”.

تعتبر مخيّمات (المختارة، التوحيد والزيتون والفراج الالهي) بالقرب من بلدة (كللي) شمال محافظة إدلب مواقع تسمّم جماعي.

فخلال حفل الإفطار، تم تسميم أكثر من (85) شخصاً (معظمهم من الأطفال) بسبب الطعام الفاسد الذي تم تسليمه إلى المخيّم من قبل منظمة (طوبا) التركية. حيث شملت وجبات الطعام (لبن العيران والأرز والبازلاء واللحوم).

ليست هذه هي المرّة الأولى التي يجري فيها التسمّم، فـلقد تسمم سابقاً (75) لاجئاً في مخيّم بالقرب من قرية كاه في شمال إدلب في (11) أيار بسبب الطعام الفاسد. الأتراك يقتصدون حتى بمساعداتهم المزيّفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*