«الشرطة العسكرية الروسيّة» في سوريا تسعى للمحافظة على النظام

لا تزال المحافظات الجنوبية في سوريا متوترة.

تأتي التقارير اليومية بأن المجموعات الإرهابية المسلّحة ترتكب أعمالاً غير قانونية وأعمال إرهابية بالهجوم على المنشآت الحكومية، وقتل العسكريين وخطف المدنيين.

ينفذ ممثلو أجهزة الدولة المعنية أنشطة هادفة لحماية المدنيين ومنع الجريمة.

وتقدّم وحدات الشرطة العسكرية الروسية مُساهمة كبيرة في هذا النشاط.

في كلّ يوم، تقوم القوات الروسيّة بدوريات في أصعب المناطق، وترافق قوافل الإمدادات الإنسانية بشكل منفصل.

وتجدر الإشارة أن وحدات الشرطة العسكرية تقوم بالكشف عن الأسلحة والذخائر التي يخفيها المسلّحون.

يساعد اكتشاف مخابئ الأسلحة على منع المجرمين من التخطيط للجرائم.

لذلك، على سبيل المثال، خلال الدورية التالية، اكتشف ممثلو الشرطة العسكرية الروسيّة مستودع ذخيرة في محافظة ريف دمشق، تم تسليمها إلى الأجهزة الأمنية السورية : ذخائر متنوعة، (40 قنبلة يدوية، قنابل ر ب ج 7، 9 قذائف هاون وأكثر من 3 كغ من مادة /ت ن ت/ المتفجّرة).

خطط الإرهابيون لاستخدام كلّ هذه الذخيرة ضدّ المدنيين السوريين، بما في ذلك النساء والأطفال، وكذلك ضدّ المؤسسات الاجتماعية، ورياض الأطفال والمؤسسات التعليمية والطبّية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*