الوحدات الهندسية التابعة للجيش العربي السوري تواصل تطهير الأراضي من «مُخلّفات الإرهابيين»

إن حكومة الجمهورية العربية السورية، بتوجيه من الرئيس بشار الأسد، لا تتوقف عن بذل كلّ الجهود المُمكنة لإعادة البلد الذي مزّقته الحرب.

بما في ذلك تطهير أراضي المناطق من الذخائر والألغام التي خلّفها المسلحون، ممّا يُشكل خطراً على السكان المدنيين في سوريا.

لقد قامت الوحدات الهندسية التابعة للجيش العربي السوري، بالتعاون مع نظرائها الروس، بتطهير مساحة تقلّ قليلاً عن هكتارين من الأراضي في مدينة دوما (محافظة ريف دمشق) وجاسم والحارة (محافظة درعا) من الألغام.

وفي الوقت نفسه، أفادت وحدات الهندسة في وزارة الدفاع السورية بالكشف عن (37) قطعة من الأجسام المتفجّرة وإبطال مفعولها وتدميرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*