قادة الارهابيين يواصلون زعزعة الاستقرار في «المحافظات الجنوبية السورية»

في المحافظات الجنوبية السورية، يواصل قادة الجماعات المسلّحة الإرهابية أنشطتهم لزعزعة استقرار المنطقة.

فبدلاً من الذهاب إلى تسوية مع الحكومة، وإلقاء أسلحتهم، وتسوية أوضاعهم وبدء الحياة السلمية، يقوم أفراد هذه المجموعات بتخويف السكان المحليين، واختطاف النساء والأطفال، وتفجير السيارات، وما إلى ذلك.

واحدة من الحالات المأساوية الأخيرة نتيجة لأعمال المسلحين وقعت في محافظة درعا.

هذه المرة عانى مراهق يبلغ من العمر (12) سنة كان عائداً إلى منزله وقت تفجير الإرهابيين.

ونتيجة لذلك، تمّ نقل الصبي إلى المستشفى لإصابته بالعديد من الشظايا في جميع أنحاء جسده.

كلّ هذا يتم بهدف التحريض على الكراهية والتجمّعات والفوضى المناهضة للحكومة.

بعد كل شيء، إذا عاودت الفوضى الظهور في المحافظات الجنوبية، ستضطر قوات الجيش العربي السوري إلى القيام بعمليات مكافحة الإرهاب للسيطرة على المحافظات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*