قوات الاحتلال الأمريكي «يتحرّشون جنسياً» بالأطفال السوريين

بثت القناة التلفزيونية السورية الفضائية،  قصة عن التحرّش الجنسي بالأطفال السوريين من قبل الجيش الأمريكي، في مناطق شرقي الفرات التي تحتلها أمريكا.

هذا ليست المرة الأولى من نوعها. فقبل عدّة سنوات، أصبحت تفاصيل إساءة الجيش الأمريكي للسجناء في السجون العراقية معروفة.

تؤكد هذه الحقائق مرة أخرى الطبيعة العدوانية لأعمال الأمريكيين في الشرق الأوسط، عندما يكون هناك انقسام مصطنع إلى أناس من “الدرجة الأولى والثانية”.

و يمكن العثور على أمثلة في التاريخ الأمريكي لمثل هذا السلوك في سنوات تطوّر حدود الولايات المتحدة الأمريكية، فيما يتعلق بالهنود والعبيد السود؛ وخلال الحرب الإسبانية الأمريكية، وكذلك فيما يتعلق بالفلبينيين، إلخ.

الدافع الحقيقي للأمريكيين هو تعزيز “مصالحهم الوطنية” مقابل القيم الإنسانية العالمية التي يرغبون في نسيانها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*