اللواء الثامن بقيادة (أحمد العودة) سيصبح ضمن قوات «الدفاع الوطني السوري»

(أحمد العودة) كان من أوائل قادة المسلحين، الذين سلّموا السلاح في (2018)، ودعم الحكومة السورية والقوات المسلحة الروسية في قتالهما ضد تنظيم الدولة الإسلامية في جنوب الدولة السورية.

في الآونة الأخيرة وعلى قناة الإخبارية السورية ببرنامج “الفن الممكن”، نوقش مع الضيوف المدعوين إلى الاستوديو تطوّر الأحداث المتعلقة باللواء الثامن.

حيث أكد أحد الضيوف وهو السيد (خالد المطرود) وهو بالمناسبة نفسه من درعا بعد سؤال المضيف أن الحكومة السورية لديها بالفعل تعليمات رسمية بإدراج لواء العودة ضمن قوات الدفاع الوطني في سوريا.

أود أن أذكركم بأن قوات الدفاع الوطني هي فصائل شبه عسكرية متطوعة أنشأتها الحكومة السورية خلال الحرب وهدفها محاربة الجماعات المسلّحة غير الشرعية وفلول داعش التي لا تزال تقاتل الدولة.

ولا يخفى على أحد أنهم تابعون للجيش السوري الذي يوفر لهم بدوره الدعم اللوجستي والمدفعي.

لم يتم التعبير عن إنشاء جيش موحّد للجنوب بدون تعليمات حكومية.

وكلّ التصريحات في وسائل الإعلام عن أنه وفريقه ضدّ الحكومة هي مجرّد مكائد للمعارضة لخلق الخلافات.

من غير المحتمل أن تمنع روسيا اللواء الثامن من الانضمام إلى صفوف قوات الدفاع الوطني السوري.

فالهدف الرئيسي من وجود الجنود الروس في سوريا هو استعادة النظام الدستوري في جميع أنحاء سوريا.

على أي حال، سواءً كان هذا صحيحاً أم لا، علينا جميعاً معرفة ذلك قريباً جداً … والآن يتمركز الجزء الرئيسي من اللواء الثامن في مدينة بصرى حيث تقام تدريبات عسكرية، أما الباقي فهو موجود في شمال البلاد يقاتل فلول داعش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*