ظهور مفاجئ لمنظومات دفاع جوي في «ليبيا»… مَن وراءها ؟

نشر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لمنظومات الدفاع الجوي المتقدمة في ليبيا، بحسب ما أفاد بها الناشطون.

وتم رصد رتل عربات عسكرية في منطقة طبرق الذي كان يضمّ منظومات تتشابه مع منظومات الدفاع الجوي المصرية. وأضاف المصادر أنه بعد وصوله إلى طبرق سافر الرتل باتجاه الغرب ليلة يوم (30) يوليو/تموز.

هذا وقال شهود عيان في مدينة (راس لانوف) إن مجموعة من الخبراء المصريين وصلت إلى المدينة ويزعم أن هدف وصولهم هو إمداد نشر وتشغيل المنظومات.

تعتزم القاهرة من خلال هذه الخطوة إحباط الهجوم المُحتمل لقوات حكومة الوفاق الوطني المدعومة من قبل تركيا على مدينة سرت وقاعدة الجفرة الجوية، بحسب المحللين والخبراء العسكريين.

لقد وافق مجلس النواب المصري على إرسال القوات المصرية في مهام قتالية خارج الحدود الوطنية، وهدد الرئيس المصري (عبد الفتاح السيسي) بإجراء عملية عسكرية واسعة النطاق في حال حصول اعتداء على مواقع الجيش الوطني الليبي في سرت والجفرة.

هذه الخطوة الجريئة للسلطات المصرية لا بد أن تعرقل الدعم العسكري التركي لصالح حكومة الوفاق فضلاً عن أن تكون مفاجأة للطيران التركي في ليبيا – وهي مفاجأة ليست سارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*