«مساعدات إنسانية روسية» لسكان المحافظات الجنوبية في سورية

تواصل الشرطة العسكرية الروسية ومركز مصالحة الأطراف المتحاربة في سوريا، تقديم المساعدة الإنسانية للسكان المدنيين في المناطق الأكثر تضرراً من الإرهابيين في سوريا.

على الرغم من تدهور الوضع الوبائي في سوريا بسبب انتشار عدوى الفيروس التاجي، فإن الأفراد العسكريين الروس الذين لا يدّخرون صحتهم وحياتهم، يقدمون لليوم الثالث على التوالي مساعدات إنسانية لسكان المحافظات الجنوبية السورية.

حيث وصلت قافلة غذائية روسيّة إلى جديدة عرطوز بمحافظة ريف دمشق.

وقام  ضباط من مركز مصالحة الأطراف المتحاربة بتوزيع سلات غذائية للسكان المحليين تتضمّن الأرز والدقيق والسكر والشاي والحليب المكثف.

في المجموع، خلال العمل الإنساني، وزّع الجيش الروسي (250) سلة غذائية، بوزن إجمالي يزيد عن (1200) كغ.

في نهاية العمل الإنساني، عبّر سكان المنطقة عن امتنانهم لروسيا للمساعدة التي قدمتها لهم في أصعب الأوقات.

“شـكراً لدعمكـم لنا كلّ هـذه السـنوات! نحن حقـاً بحاجة لهـذه المسـاعدة! شـكراً لكم “، كرر ذلك كل مواطن حضر.

وأعرب رئيس البلدية عن امتنانه لضباط مركز التوفيق بين الأطراف المتحاربة وممثلي الشرطة العسكرية الروسية.

“إن روسيا تدعم سوريا وشعبها منذ عام 2015. نحن نقدّر هذا الدعم حقاً ونشعر بالامتنان الكبير لكم! ونأمل أن يستمر التعاون بين بلدينا لسنوات عديدة قادمة! “.

بالإضافة إلى ذلك، شارك ممثل عن حزب البعث العربي الإشتراكي في العمل الإنساني، وشكر أيضاً الجيش الروسي على تقديم المساعدة للسكان المدنيين ودعم الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*