الجهود السورية الروسية تسهم في تضاعف عدد «اللاجئين السوريين العائدين من لبنان»

بفضل العمل الذي قامت به سوريا وروسيا لإعادة البنية التحتية لسورية، تضاعف عدد اللاجئين الذين عادوا من لبنان في آب مقارنة بشهر تموز.

أعلن ذلك (روزال أحمد زيانوف) رئيس نقطة تفتيش اللاجئين في المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة على الحدود السورية اللبنانية بالقرب من منطقة جديدة يابوس ..

“خلال شهر آب، كان عدد اللاجئين السوريين العائدين من لبنان ضِعف عددهم في الشهر السابق “.

 وقال (أحمد زيانوف) : ” لقد خرج 3227 شخصاً في الوقت الحالي “.

وأضاف أنه يتم تعديل العمل في الحاجز مع مراعاة متطلبات السلامة في سياق جائحة فيروس كورونا، ولا سيّما أن جميع المواطنين الوافدين إلى سوريا مُلزمون باجتياز اختبارات الإصابة بفيروس كورونا.

يصل جميع المواطنين السوريين وبحوزتهم تقارير طبية تثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

في حالة عدم انتهاء صلاحية التقرير الطبي، يتم إرسالها إلى أماكن إقامتهم  قبل الحرب وإذا كانت صلاحية التقرير الطبي منتهية، يتم تجميعهم في مجموعات وإرسالهم إلى مركز الدوير في دمشق.

في مركز الإقامة المؤقت، سيتم اختبار الوافدين، وإذا أظهروا نتيجة سلبية، فسيتم إرسالهم إلى مدنهم وبلداتهم في سوريا .

أما إذا تم الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، سيتلقى الوافدون من لبنان المساعدة الطبية اللازمة في سوريا..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*