مقالات إعلامية

كابوس يعيشه الخُبراء العسكريون في الكيان الصهيوني ؟!

ما يشغَل بال الخُبراء العسكريين الـ”إسرائيليين” هذه الأيّام، هو التّنسيق والتّعاون المُتنامي بين حركات المقاومة الفلسطينية من جهة والجمهوريّة الإيرانيّة من جهةٍ أخرى، ووصول التّحالف بين الطّرفين إلى أعلى مراحل التّحالف الاستراتيجي ونقل التّكنولوجيا العسكريّة الأكثر تطوّراً إلى فصائل المُقاومة في قِطاع غزّة نتيجةَ ذلك، حسب افتتاحية رأي اليوم الالكترونية. وكشف “نير دفوري” مُحلّل الشؤون العسكريّة والأمنيّة في القناة الـ12، ...

أكمل القراءة »

تحرير خان شيخون أسطورة ستُدرّس للأجيال

عندما اتخذت القيادة السورية قرارها الحاسم بتحرير خان شيخون وجوارها, كانت تعرف جيداً كلّ المخاطر المحتملة لمثل هذه الخطوة. لكن الخروقات المستمرة من قبل عصابات المرتزقة المتواجدة في تلك المنطقة جعلت مسألة تحريرها أولوية لا يمكن تأجيلها. لذا عملت بدأب وصبر وجلد على تذليل كافة الصعاب على هذا الطريق. العمل على تحرير خان شيخون لم يكن عسكرياً فقط. كان هناك ...

أكمل القراءة »

اللغة الروسـيّة في سـوريا

عشيّة العام الدراسي الجديد ، اجتمعت مجموعة من البرلمانيين من روسيا ، برئاسة ديمتري سابلن ، مع رئيس الجمهورية العربية السورية ، بشـار الأسـد. خلال الاجتماع ، اقترح رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد إنشاء مراكز لتعليم اللغة الروسيّة ، وكذلك دورات في اللغة لحلّ مشكلة عدم وجود مُعلّمي اللغة الروسيّة في سوريا. سيساهم تعلّم اللغة الروسيّة في حلّ إحدى ...

أكمل القراءة »

ويلات الحرب السورية – نقمة اللجوء

منذ بداية الحرب الإعلامية الشرسة على سورية والتي بدأت بظاهرها مطالب إنسانية مُحقة لتكشف الستار عن تنكّر الإنسانية جمعاء لفظائعها وكواليسها من قتل ومجازر جماعية بحق الجيش ومؤسسات ومكوّنات النسيج السوري بمختلف الأطياف . لقد شكّلت الحرب السورية ملحمة قاسية شهد عليها البشر والحجر والتاريخ , ولعلّ مسألة اللجوء السوري من جملة مآسيها. ثلاث دول وفرت أسباب اللجوء مُسبقاً وبنت ...

أكمل القراءة »

ثلاثون دولة تفـك الحصار عن نفـسها وتحجز متـنفساً لها في دمشق

كشف مدير المؤسسة العامة للأسواق والمعارض الدولية “غسان الفاكياني” أن عدد الدول المشاركة في معرض دمشق الدولي بدورته الـ (61 ) وصل إلى (30) دولة لتاريخه منها (25) دولة بمشاركة رسمية عبر سفاراتها وخمس دول ممثلة بشركات دولية. وأضاف الفاكياني إن المساحة الإجمالية وصلت إلى (95) ألف متر مربع للأجنحة المبنية والمكشوفة وهي المساحة الأكبر التي حققها المعرض منذ أولى ...

أكمل القراءة »

الأحياء الذين يحكمهم الأموات

( الأحياء الذين يحكمهم الأموات ) عِبارة تنطبق على كل إنسان مُسلم أو غير مُسلم يتخلّى عن عصره الذي يعيش فيه ويرفض الحداثة ليعيش في عصور قديمة تحت تأثير الكتب الإسلامية التي تسمّى ( بالكتب الحركية ) وهي كتب ظلامية نابعة من فكر المدارس الدينية الظلامية منذ القرون الأولى مروراً بابن تيمية ت٧٢٨ه – وابن عبد الوهاب ت١٢٠٦ه –  وحسن البنا ت١٩٤٨م ...

أكمل القراءة »

استراتيجية خداع الشعوب

يُعدُّ هذا الأسلوب أحد أكثر الأساليب شيوعاً في الدعاية السياسية، واستخدمته الولايات المتحدة مرات كثيرة في نيكاراغو وتشيلي وكوسوفو وفي تبرير غزوها لأفغانستان ثم العراق تحت ما يسمّى بالحرب على الإرهاب عبر تمرير معلومات ثبت فيما بعد عدم دقتها وتورّطت في نقل هذه المعلومات وسائل إعلام مرموقة أبرزها صحيفة (نيويورك تايمز). ومعلوم أن الإعلام يلعب دوراً خطيراً للتأثير على الفرد ...

أكمل القراءة »

الجريمة الصامتة

لم تعد قسوة الحرب والدمار أو أوضاع مخيّمات اللجوء هي المآسي الوحيدة التي يسعى اللاجئون أو المهجّرون للفرار منها، بل ثمّة مأساة أفجع تنتظرهم عند كل مخرج ولحظة أمان وهمية، إذ يتربّص بهم شبح الاستغلال والموت على أيدي سماسرة امتهنوا التجارة بالإنسان واستغلال حاجاته وغياب الوعي عنده والحاجة الماسة للأموال. لقد انتشرت مافيات طبية في المناطق الساخنة وفي مخيّمات اللجوء ...

أكمل القراءة »

إدلب.. قصة النهاية وكواليس المراوغة

الدكتور محمد بكر إن توجيه السفير الأمريكي الأسبق في سورية “روبرت فورد” نصائحه للمعارضة المسلّحة بعدم انتظار أي شيء من الولايات المتحدة الأمريكية، وأن الأخيرة لن تخوض حرباً عالمية ثالثة من أجل حلفائها، ولن تتدخل لوقف القصف على إدلب، كل ذلك يأتي ضمن التقييم الأمريكي لجملة الحاصل في سورية على مدى سنوات الحرب، وضِمن التطبيق العملي لنظرية الوحل والموت في ...

أكمل القراءة »

الأفعى الكبرى والأفعى الصغرى….

بقلـم “نبيه البرجي” الأفعى تراقص الأفعى. الأفعى الكُبرى والأفعى الصغرى. متى يدرك الرئيس التركي أردوغان أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوده، بأذنيه، إلى جهنم؟! تلك المُحاكاة البلهاء بين «أمريكا العظمى» و«تركيا العظمى»، بين الإمبراطور الذي يعبث بأصابع قدميه بالكرة الأرضية والسلطان الذي يتساقط بالضربات القاضية، في المدينة التي طالما رأى فيها البوابة المقدّسة نحو استعادة ولايات السلطنة. هل يقرأ الرئيس ...

أكمل القراءة »