قضايا عامة

” فــنّ إغتصــــاب العقــول “

قصة واقعية حدثت في نيودلهي ، حيث كان سفير بريطانيا يمرُّ بسيارته مع قنصل المملكة حين رأى شاباً جامعياً يركل بقرة… فأمر السفير سائقه بأن يتوقف بسرعة، وترجّل من السيارة مُسرعاً صوب البقرة “المقدّسة” يدفع عنها الشاب صارخاً في وجهه، ويمسّد على جسدها طالباً الصفح والمغفرة وسط دهشة المارّة الذين اجتمعوا بعد سماع صراخه… ووسط ذهول الحاضرين اغتسل السفير البريطاني ...

أكمل القراءة »

” الغِلمـان والصنـدوق الخشبـيّ “

القادة العِظام رغم مرور السنين العجاف عليهم لا يجزعون من نوائب الدهر ولا ينحنون إلا لبارئهم ، بينما الغلمان الصغار فيحاولون عابثين الصعود ولكن ليس إلى العلياء بل إلى صندوق خشبي صغير بحجمهم ، فقط وفقط ليتمكنوا من الظهور على الملأ إلى جوار أسيادهم شاهرين أنفسهم بمرتبة عملاء والتمتع بمزاولة هوايتهم الأبدية في العمالة والخسّة والخيانة والغدر ….     ...

أكمل القراءة »

” شكـراً لسيدنـا يوسـف “

للكاتب الفلسطيني : أدهم شرقاوي ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥّ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻳﻜﻮﻥ ﻏﺎﻟﺒاً ﻣﻦ ﺳﻮﺀ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻻ ﻣﻦ ﻗﻠﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ، ﻭﺃﻧﻚ ﺣﻴﻦ ﻧﺠﻮﺕَ ﺑﺄﻫﻞ ﻣﺼﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺤﻂ ﻟﻢ ﺗﺄﺕِ ﻟﻬﻢ ﺑﻤﻮﺍﺭﺩ ﺟﺪﻳﺪﺓ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ ﺇﺩﺍﺭﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻠﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ. ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺣﺮﺏ ﻣﺴﺘﻌﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻻ ﺗﻬﺪﺃ ﺇﻟﻰ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ، ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﻓﻘﻂ ﻫﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻐﻴﺮﻭﻥ ...

أكمل القراءة »

* * معركة الوعي بالقيد الوهمي * *

ذهب فلّاحٌ لجاره يطلب منه حبلاً لكي يربط حماره أمام البيت، أجابه الجار بأنه لا يملك حبلاً ولكن أعطاه نصيحة وقال له: “يمكنك أن تقوم بنفس الحركات حول عنق الحمار .. وتظاهر بأنك تربطه وسوف لن يبرح مكانه”! عمل الفلّاح بنصيحة الجار .. وفي صباح الغد وجد الفلاح حماره في مكانه تماماً!، ربَّت الفلاح على حماره .. وأراد الذهاب به ...

أكمل القراءة »

” الصدقــة المبطّنــة “

دخل رجل محلاً لبيع الفاكهة وسأل البائع : بكم كيلو الموز والتفاح ؟ فقال البائع : كيلو الموز بدينار وربع والتفاح بدينار ونصف ، وفي هذه اللحظة دخلت إمرأة إلى المحل يعرفها البائع حيث أنها تسكن في الحي نفسه وقالت : بكم كيلو الموز والتفاح ؟ فقال البائع : كيلو الموز بمئتي فلس والتفاح بربع دينار ، فتمتمت المرأة : ...

أكمل القراءة »

” الشخص الإيجابي والشخص السلبي “

مقارنة ذكية وواقعية تبيّن الفرق بين الشخص الإيجابي والسلبي وهو تحليل منطقي لشخصية كل منهما فاحرص أن تعدّل شخصيتك لتكون إيجابياً. الإيجابي يفكر في الحل ، والسلبي يفكر في المشكلة. الإيجابي لا تنضب أفكاره ، والسلبي لا تنضب أعذاره. الإيجابي يهتم بإيجابيات الآخرين ومزاياهم، والسلبي تشغله عيوب الناس وسلبياتهم. الإيجابي يتذكر ويحفظ للآخرين أعمالهم الطيبة، والسلبي يتذكر ويحفظ للآخرين إساءاتهم ...

أكمل القراءة »

” عندمـا يتحوّل الديـن إلـى سياسـة “

قال ” نابليون بونابرت” : لم استطع إنهاء حرب ” الفاندي ” التي اشتعلت في أوروبا إلا بعد أن تظاهرت بأني كاثوليكي حقيقي , ولم استطع الإستقرار في مصر إلا بعد أن تظاهرت بأني مسلم تقي , وعندما تظاهرت بأني بابـوي متطرّف استطعت أن أكسب ثقة الكهنة في إيطاليا , ولو أنه أتيح لي أن أحكـم شعباً من اليهود لأعدت ...

أكمل القراءة »

” سياسـة توظيـف الحمـار “

في زمن الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، كان هناك العديد من الجواسيس والعملاء لكلا البلدين يعملون على قدمٍ وساق لجمع المعلومات عن العدو. وفى تلك الحقبة وقبل انهيار الاتحاد السوفيتي كان هناك مسؤول يعمل كعميل لصالح الولايات المتحدة في الاتحاد السوفيتي وهذا الشخص كان معروفاً جداً، وكان هناك شخص يشكّ فيه ويقول له إنني أشكّ فيك بأنك عميل ...

أكمل القراءة »

” عندما يقبّـل بابا الفاتيكان يــد رموز الماسونية “

عندما ندرك خطورة تقبيل بابا الفاتيكان .. ليــد ” روتشيلــد ” الذي هو الزعيم المطلق للماسونية العالمية .. ويملك نصف ثروة العالم .. نعرف عندها كيف يتحطـّـم العالــم على أيديــهم .. وكيف يدمّرون شامنا وعراقنا ويمننا .. حتى نفهم يجب أن يُعاد صياغة الوعي الجاهلي في عقولنا وعقول أجيالنا البائســة .. حتى نفهم يجب محاربة سياسة القطيع التي تعشش فينــا ...

أكمل القراءة »

” حتـى نتعلّـم أدب الخِـلاف “

تُحدّثنا كتـب التاريـخ بأن ” يونس بن عبد الأعلى” كـان أحـد طلاب اﻹمام الشافعي اختلف مع أستاذه اﻹمام “محمد بن إدريس الشافعي” في مسألة أثناء إلقائه درساً في المسجد… فقام “يونس” غاضباً وترك الدرس … وذهب إلى  بيته… فلمّا أقبل الليل … سمع “يونس” صوتَ طرقٍ على باب منزله ! فقال يونس : مَـنْ بالبـاب..؟ قال الطارق : محمد بن ...

أكمل القراءة »